...

الأخطاء الشائعة خلال البحث عن الكلمات المفتاحية؟

keywords
عباس زين
(25.01.2022)

قد تساعدك خطة البحث عن الكلمات المفتاحية القوية في تركيز الجهود لتطوير المحتوى الخاصة بك، مما سيوفر لك أكبر قدر من الإنتاج وحركة مرور عالية الجودة  والحصول على عملاء متوقعين.

إذا تمتّ خطة البحث عن الكلمات المفتاحية بمسار خاطئ، فلن ينتقل التسويق عبر الإنترنت إلى أي مكان سريعًا، وسيؤثر البحث عن الكلمات المفتاحية في الغالب على اختيارات تحسين المواقع على محركات البحث. ومع ذلك، يمكنك استخدام استراتيجيات لاتخاذ قرارات أكثر ذكاءً فيما يتعلق بتسويق المحتوى.

من السهل أنّ تتجاهل المراحل الأساسية عند تحسين الموقع على محرك البحث، فالأمر معقد وتتغير قوانين اللعبة باستمرار، إلا أن الأخطاء تحدث. فلا تتوتر! ليس بالضروري أن تؤدي هذه الأخطاء بمسّ جهودك عند تحسين موقعك، لكن يجب تجنبها إذا كنت ترغب في الحصول على تصنيفات أعلى. 

المرحلة الأولى والأكثر أهمية في تطوير استراتيجية الـ سيو هي التركيز على الكلمات المفتاحية التي تريد ترتيبها. ومع ذلك، قد يكون البحث عن الكلمات المفتاحية مهمة صعبة.

إذاً ما هي الأخطاء التي يقعون فيها أغلبية المواقع خلال البحث عن الكلمات المفتاحية والتي يجب تجنبها بأي ثمن؟

في هذا المقال، سوف نتطلع على الأخطاء الأكثر شيوعًا. عندها سيكون عندك نظرة تساعدك في تطوير إستراتيجية فعّالة للبحث عن الكلمات المفتاحية وتجنب الإجراءات التي تؤثر على تصنيفاتك.

فيما يلي أهم الطرق الأكثر شيوعاً التي يخطئ بها المسوقون:

 إجراء بحث عن الكلمات الرئيسية مرة واحدة فقط

من الخطأ الشائع هي أن تقوم بإجراء البحث عن الكلمات المفتاحية مرةّ واحدة فقط، لذا  يجب تحديث بحثك بانتظام، لأن ما يقدر بـ 15 بالمائة من جميع عمليات البحث على Google سنويًا هي جديدة، مما يعني أنه يمكنك تحديد المصطلحات ذات الصلة بناءً على الاتجاهات وإصدارات المنتجات وعوامل الأخرى. اجعل البحث عن الكلمات الرئيسية مكونًا متكررًا في روتينك.

تجاهل نية الباحث

يركز Google أو محرك أخر على نية الباحث. في السابق، لم تكن نتائج البحث تركز على هدف الباحث، أما الأن مع تحسينات الخوارزمية التي تضمن أن المواقع الموجودة تركز على غرض البحث. إذا كنت تستهدف مصطلحًا، فقم بإلقاء نظرة خاطفة على أفضل النتائج وفكر في ما يمكن أن يبحث عنه الباحث.

استهداف الكلمات المفتاحية الأكثر شعبية

تتضمن معظم المنافذ عددًا من الكلمات المفتاحية العامة ذات حجم بحث مرتفع، وتكون جذّابة لأنها تجلب العديد من الزوار. ومع ذلك، قد تكتشف أن هذه العبارات الشائعة لا يتم تحويلها بشكل خاص، لأن الباحثين لديهم مجموعة متنوعة من المطالب، قد يكون الأمر مفيدًا في بعض الأحيان، ولكن من جهة ثانية يجب عليك أيضًا التركيز على الكلمات المفتاحية ذات الحجم البحث المتوسط ​​أو المنخفض،  فقط تتزايد حركة مرور هذه العبارات بسرعة.

فشل في تحليل صفحات النتائج

تعدّ أدوات الكلمات المفتاحية مكونًا أساسيًا لبحثك، لأنها  ستشمل عبارات البحث بالإضافة إلى البيانات المرتبطة به، ولكن لسوء الحظ، يتم استخدام هذه البيانات على الفور من دون دراستها،  لذا قمّ بتحليل صفحات النتائج لأنها ستوفر  ثروة من المعلومات المهمة، التي قد تساعدك على اتخاذ إجراءات مدروسة.

يتم إنشاء عدة صفحات لكل كلمة مفتاحية

من المعتاد رؤية العديد من الصفحات التي تستهدف نفس الكلمة المفتاحية مع تطور الموقع. ربما تم اختيار هذه العملية عن طريق الخطأ أو عن القصد، ولكن من غير المرجح أن تقدم نتائج إيجابية، فقد تكافح Google لتحديد الصفحة المطلوب ترتيبها، مما يقلل من احتمالية ترتيب أي من الصفحات. علاوة على ذلك، إنّ المواقع الأخرى قد لا تعرف الصفحة التي تريد الارتباط بها، لذلك حاول بناء موقعك بحيث تركز كل صفحة على كلمة رئيسية معينة، وحاول أن توفر المعلومات  التي لها قيمة أكثر حول العبارة.

عدم معرفة القنوات التي يستخدمها عملائك

عندما نتحدث عن مُحسّنات المواقع على محرّكات البحث، فإننا نشير دائمًا إلى جوجل وهي مشكلة. جوجل ليس محرك البحث الوحيد المتاح. والقصد ليس بمحركات البحث الأخرى أي Bing و Yandex. نحن نشير إلى الأنظمة الأساسية التي يستخدمها الناس كمحركات بحث، مثل YouTube و Facebook و Twitter وحتى TikTok. كل منصة لها خوارزمية فريدة والتي يجب أن تكون على دراية بها. فقط لأن المصطلح يحتل مرتبة عالية في Google لا يضمن أنه سيحتل مرتبة عالية على YouTube أو Twitter. انتبه للقناة التي يبحث المستهلكون من خلالها.

عدم الاهتمام بترجمة الكلمات المفتاحية

تؤدي اختلافات في الكلمات المفتاحية بناءً على كل منطقة، إلى عرقلة جهود تحسين محركات البحث.لا تفترض أن الأفراد الذين يبحثون عن منتج في دول مختلفة (أو حتى مناطق مختلفة من نفس البلد) يستخدمون نفس العبارات. الصودا والكوك،على سبيل المثال، تشير جميعها إلى المشروبات الغازية ولكنها تستخدم بشكل مختلف في جميع أنحاء البلاد. هذا مجرد سبب آخر يجعل من الضروري الانتباه إلى العبارات المختلفة خلال البحث عن الكلمات المفتاحية.

تجاهل البحث الموضعي

كما أشرت من قبل إلى أنه لا يجب التركيز على كلمة أساسية واحدة فقط. بدلاً من ذلك ، يجب عليك تضمين مجموعة متنوعة من العبارات المهمة المرتبطة بالموضوع الرئيسي، السبب في نجاح هذا الأمر هو أنه يؤسس موضوعية للبحث، تُعرف العملية باسم البحث الموضعي.

إهمال التحويل

عدد كبير جدًا من العملاء (وبعض المسوقين) يسعون جاهدين للحصول على عبارات رئيسية واسعة لا غنى عنها في قطاعهم، لكنهم لا يدركون أن استهداف المصطلحات الرئيسية التي تقوم بالتحويل  يرجح أنها  ستحقق مزيدًا من المبيعات. على سبيل المثال، قد يحصل متجر التجارة الإلكتروني على عدد كبير من الزيارات التي تستهدف مصطلحًا رئيسيًا مثل [أدوات  منزلية]، ربما يتم تحويل نصف بالمائة من خلال هذا المصطلح. من ناحية أخرى ، يجب الأخذ بعين الاعتبار المصطلحات الأكثر دقة، مثلاً الأدوات الكهربائية.

تجنب المنافسين

هل أنت على علم بـ منافسيك SERP؟ البحث عن المنافسين يمكن أن يوفر لك كلمات المفتاحية بديلة لم تفكر فيها ولم يتم استعمالها من قبل المنافسين، لذا تأكد من التحقق من جميع منافسيك بشكل منتظم.

إذا أخطأت في البحث عن الكلمات المفتاحية، لا تقلق  ليست كارثة، ولكنها ستضيع الوقت وستجعل الحصول على النتائج التي تريدها يستغرق وقتًا أطول، والوقت هو أحد أثمن السلع التي يفتقر إليها المسوقون. أنت فقط تحتاج إلى كلمات مفتاحية مدروسة جيدًا، من خلالها تتلقى حرك مرور، وأيضاً أن تحدد هدف  جمهورك ووضع استراتيجية تناسب عملك. يمكن أن  يؤدي ذلك للحصول على أقصى استفادة من وقتك  وبالتالي  على أفضل النتائج الممكنة.

فئات

إفحص أداء موقعك الإلكتروني مجاناً على نتائج البحث

قم بتحليل مشاكل موقعك على محركات البحث فوراً.

إنضم إلى أكثر من 600 موقع عربي الآن!

فئات

إفحص أداء موقعك الإلكتروني مجاناً على نتائج البحث

قم بتحليل مشاكل موقعك على محركات البحث فوراً.

إنضم إلى أكثر من 600 موقع عربي الآن!

تعلم أكثر

مواضيع متعلقة

الكاتب

عباس زين

عباس زين، وهو متخصص في مجال تحسين العلامات التجارية على محركات البحث. يعمل عباس لدى العديد من المؤسسات الإعلامية المرموقة والكبيرة في وطننا العربي ونجح في بناء الكثير من حالات الدراسة والنتائج الرائعة في مجال تحسين ظهور المواقع ومحتواها على نتائج محركات البحث

هل ترغب بتعلم ال سيو؟

كورس ال سيو الأول من نوعه في الوطن العربي !

كل ما عليك أن تضغط على عبارة “تعلم ال سيو” أدناه لتنتقل معنا الى عالم المعرفة، الخبرة والتخصص في مجال تحسين العلامات التجارية على نتائج محركات البحث “SEO”

Seraphinite AcceleratorOptimized by Seraphinite Accelerator
Turns on site high speed to be attractive for people and search engines.